فوائد الماء الدافئ على الريق

تحتاج جميع الكائنات الحيَّة إلى الماء، فالماء هو أساس الحياة، كما قال الله تعالى: (وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ ) [الأنبياء:30]، ومن المعلوم أنَّ الإنسان لا يستطيع العيش أكثر من ثلاثة أيَّام بلا ماء.

ينتج مركَّب الماء من اتّحاد ذرَّتين من الهيدروجين مع ذرَّة من الأكسجين، وهو سائل صافٍ شفَّاف لا لون له ولا طعم ولا رائحة، ويشكِّل الماء نسبة 60 بالمئة من جسم الإنسان، ويوصي العلماء بشرب كميَّة كبيرة منه؛ لما له من فوائد صحيَّة كثيرة للجسم، وتتراوح كميَّة الماء الموصى بها يوميَّاً من ثمانية إلى عشرة أكواب، أو ما يعادل لترين من الماء للأشخاص البالغين في الطَّقس المعتدل، وتزداد هذه الكميَّة في الطقس الحار.

فوائد الماء الدافئ على الريق يُفضِّل معظم الأشخاص شرب الماء البارد خاصَّةً في الأيَّام الحارَّة، إلّا أنَّ العلماء يوصون بشرب الماء الدافئ بدلاً من البارد؛ لما يحويه من فوائد أكثر لصحَّة الإنسان، خاصَّةً عند شربه صباحاً على الرَّيق بعد الاستيقاظ من النَّوم، وينصح بإضافة القليل من عصير اللَّيمون إلى الكوب لزيادة الفائدة منه، ومن هذه الفوائد ما يأتي: تخفيف الوزن: يساعد شرب كوب من الماء الدافئ على الرَّيق، على رفع درجة حرارة الجسم، ممَّا يؤدِّي إلى تحطيم الأنسجة الدُّهنيَّة، أو ما يعرف بدهون الجسم، ممّا يؤدِّي إلى نقصان الوزن. علاج الانفلونزا والزُّكام: يساعد الماء الدافئ – خاصّة المُضاف له اللَّيمون – في علاج احتقان الأنف، والتهاب الحلق، ويساعد على إزالة البلغم المتراكم في الجهاز التَّنفسيّ.

منع الشَّيخوخة المبكِّرة: يساعد الماء الدافئ على إصلاح خلايا الجلد التَّالفة، والمحافظة على نضارة وحيويَّة البشرة، ويساهم أيضاً في علاج البثور وحبّ الشَّباب. صحَّة الشَّعر: ينشِّط الماء الدافئ النِّهايات العصبيَّة في جذور الشَّعر، ممَّا يساعد على إضافة اللَّمعان والحيويَّة للشَّعر، ويساعد أيضاً على نموِّه، وعلاج قشرة الرأس. تحسين عمليَّة الهضم: يساعد شرب الماء الدافئ على الرَّيق على تحسين عمليّة الهضم وجعلها أكثر صحيَّة، وتطهير الجهاز الهضميّ وتخليصه من بقايا الطَّعام، وتحسين حركة الأمعاء ممّا يؤدِّي إلى تجنًّب الإمساك، الَّذي ينتج عادةً من نقص الماء. تحسين الدَّورة الدَّمويَّة: يساعد الماء الدافئ على تنشيط وتحسين الدَّورة الدَّمويَّة، وزيادة تدفّق الدَّم في الأوعية، ممَّا يساعد على إزالة السُّموم من الجسم.

التخفيف من الألم: فهو يساعد على إزالة الصّداع النَّاتج عن التَّوتُّر وتخفيف الآلام النَّاتجة عن المفاصل والعظام. المحافظة عل صحّة الجهاز البوليّ: يساعد الماء الدافئ على التَّخلُّص من الحصى، ويساعد أيضاً على الشِّفاء من التهابات المسالك البوليَّة.




























اكتب تعليق

Close